مرحباً بكم في صفحة وزارة الخارجية الألمانية

لم الشمل إلى الإبن(ة) القاصر الحامل(ة) الجنسية الألمانية

28.08.2022 - مقال

على جميع مقدمي الطلبات الحضور شخصياً عند موعد تقديم الطلب، حيث يجب تقديم المستندات التالية:

  1.   إستمارة الطّلب، عدد (2)، معبّأة وموقّعة (تُوقّع طلبات الأطفال من قبل أحد الوالدين (الأم/الأب) الذي سيرافقهم في السّفر(
  2.   صور شمسيّة: عدد (2)، بيومتريّة تظهر صاحبها بوضوح، بحجم 35x45mm وذات خلفية بيضاء اللّون. تجدون المزيد من التّفاصيل هنا.
  3.   جواز سفر صالح مع توقيع حامله إبتداءً من سن 10 سنوات: الجواز الأصلي مع نسختين (2) عن كل صفحات البيانات (أي الصّفحات الأربع الأولى، الصّفحة الاخيرة [في حال كان عليها توقيع] وكل الصفحات الاخرى التي تتضمن تأشيرات او أختاماً)
    ملاحظة: لا تُستوفى أية رسوم في حالات لم شمل الوالدَين إلى الإبن(ة) القاصر الحامل(ة) الجنسية الألمانية.
    يرجى إبراز المستندات التّالية، على أن تكون أصليّة حيث يُذكَر ذلك في البنود أدناه، مع نسختين ومترجمة إلى الألمانيّة من قبل مترجم محلّف.
  4.   بيان الولادة الخاص بالإبن(ة) القاصر الحامل(ة) الجنسية الألمانية: نسخة طبق الأصل أو بيان الولادة غير الألماني الأصلي (يجب أن يحمل بيان الولادة السوري ختم تصديق السفارة الألمانية في بيروت*).
  5.   بيان الزواج المدني الأصلي الخاص بالوالدَين: يحمل ختم تصديق السفارة الألمانية في بيروت*.
  6.  بيان القيد العائلي الأصلي: لا يتعدّى تاريخ إصداره السّتة أشهر عند تقديم الطلب، ويحمل ختم تصديق السفارة الألمانية في بيروت*.
  7.   إفادة السكن الحالية الخاصة بالإبن(ة) القاصر الحامل(ة) الجنسية الألمانية (في حال إقامته في ألمانيا).
    في حال إقامة الإبن(ة) القاصر الحامل(ة) الجنسية الألمانية مع الوالدَين: نسخة عن جواز سفر الإبن(ة) القاصر الحامل(ة) الجنسية الألمانية مع تحديد عنوان السكن المُرتَقَب في ألمانيا.

    ⃝       لقد تم إعلامي بوضوح بأنني، وفقاً للمادة 82 الفقرة (1) من قانون الإقامة، ملزم(ة) بإستكمال المستندات الناقصة المحددة في الّنص أعلاه بأقرب وقت ممكن خلال مدة أقصاها............................................. (ثلاثة أشهر). بعد مرور هذه المدة قد يتم البتّ بالملف دون مراعاة أي من أسباب التّأخير غير المثبتة.

* بالإمكان تصديقه في السّفارة يوم تقديم الطلب  دون حجز موعد مسبق.

قائمة المعلومات بصيغة PDF للطباعة

إلى أعلى الصفحة